ثم قال تعالى: اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ أي: دلنا وأرشدنا, ووفقنا للصراط المستقيم, وهو الطريق الواضح الموصل إلى الله, وإلى جنته, وهو معرفة الحق والعمل به, فاهدنا إلى الصراط واهدنا في الصراط وَكُلُّ مُبْتَدِعٌ وَضَالٌّ فَهُوَ مُخَالِفٌ لِذَلِكَ
وإثبات الجزاء على الأعمال في قوله: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} وأن الجزاء يكون بالعدل، لأن الدين معناه الجزاء بالعدل فدل قوله { رَبِّ الْعَالَمِينَ } على انفراده بالخلق والتدبير, والنعم, وكمال غناه, وتمام فقر العالمين إليه, بكل وجه واعتبار

تفسير السعدي سورة الفاتحة المصحف الالكتروني القرآن الكريم

صِرَاطِ الَّذِينَ عَرَفُوا الْحَقَّ وَتَرَكُوهُ كَالْيَهُودِ وَنَحْوَهُمْ.

11
تفسير سورة الفاتحة التفسير الميسر وتفسير السعدي وتفسير الجلالين
و العبادة اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأعمال, والأقوال الظاهرة والباطنة
القرآن الكريم
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ 5 وقوله { إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } أي: نخصك وحدك بالعبادة والاستعانة, لأن تقديم المعمول يفيد الحصر, وهو إثبات الحكم للمذكور, ونفيه عما عداه، فكأنه يقول: نعبدك, ولا نعبد غيرك, ونستعين بك, ولا نستعين بغيرك
سورة الماعون
وفي قراءة المسلم لهذه الآية في كل ركعة من صلواته تذكير له باليوم الآخر, وحثٌّ له على الاستعداد بالعمل الصالح, والكف عن المعاصي والسيئات
فما بهم من نعمة, فمنه تعالى واعلم أن من القواعد المتفق عليها بين سلف الأمة وأئمتها, الإيمان بأسماء الله وصفاته, وأحكام الصفات
يقال في العليم: إنه عليم ذو علم، يعلم به كل شيء، قدير، ذو قدرة يقدر على كل شيء فهذا الدعاء من أجمع الأدعية وأنفعها للعبد ولهذا وجب على الإنسان أن يدعو الله به في كل ركعة من صلاته, لضرورته إلى ذلك

تفسير سورة الفاتحة التفسير الميسر وتفسير السعدي وتفسير الجلالين

بل تضمنت الرد على جميع أهل البدع والضلال في قوله: لأنه معرفة الحق والعمل به.

23
تفسير سورة الفاتحة السعدي
فالعامة: هي خلقه للمخلوقين, ورزقهم, وهدايتهم لما فيه مصالحهم, التي فيها بقاؤهم في الدنيا
إسلام ويب
حتى إنه يستوي في ذلك اليوم, الملوك والرعايا والعبيد والأحرار
إسلام ويب
ويعد الكتاب من أفضل كتب التفسير؛ حيث يتميز بالعديد من المميزات منها السهولة، وتجنب الحشو والتطويل، وتجنب ذكر الخلاف، والسير على منهج السلف، ودقة الاستنباط، ومنها أنه كتاب تفسير وتربية