توشك ان تداعى عليكم الامم كما تداعى الاكلة الى قصعتها قيل اومن قلة نحن يومئذ قال بل انتم كثير ولكن كغثاء السيل ويوشك الله ان ينزعن المهابة من السنة فيهم بدعة والبدعة فيهم سنة
يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ولا يبقى من القرآن إلا رسمه مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى علماؤهم شر من تحت فالحديث ضعيف لا يصح ، وفيه ثلاث علل : الأولى : عبد الله بن دكين — وإن روي توثيقه عن بعض أهل العلم — إلا أنه لا يقبل تفرده بالحديث ، فقد ضعفه كثير من النقاد وجرحوه برواية المناكير ، والجرح المفسر مقدم على التعديل المبهم

ياتي زمان على امتي لا يبقى من الاسلام الا اسمه

وإنتشر حديث شريف عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم يقصد به الزمان الذي سوف يأتي بعده والمسلمين بما سوف يقومون وأهم ما قاله هو يأتي زمان على أمتي لايبقى من الإسلام إلا أسمه، حيث أن هذا الحديث يوضح الكثير من العبر والمعلومات المهمة.

2
سيأتي زمان على أمتي لا يبقى من الإسلام إلا اسمه...
وقد وجدت له طريقا ثالثا ، فقال ابن أبي الدنيا في كتاب " العقوبات " : أخبرنا سعيد بن زنبور قال : أخبرنا يزيد بن هارون عن عبد الله بن دكين عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده قال : قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، فذكره مرفوعا
يأتي زمان على أمتي لايبقى من الإسلام إلا أسمه
وأما مضمون الحديث ، فلم نقف على شاهد صحيح لقوله مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى ، علماؤهم شر مَن تحت أديم السماء مِن عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود
يأتي زمان على أمتي لايبقى من الإسلام إلا أسمه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والحديث الذي معنا هو من رواية عبد الله بن دكين عن جعفر بن محمد ، والتي صرح أبو حاتم بأن فيها مناكير
وقد خالفه محمد بن مسلمة فقال : حدثنا يزيد بن هارون به ، لكنه أوقفه على علي رضي الله عنه ، أخرجه الدينوري في " المنتقى من المجالسة " 19 - 20 مخطوط حلب : حدثنا يزيد بن هارون قال الخطيب: كتب هذا الحديث شيخنا أبو بكر البرقاني عن الأهوازي وحدثنا به عنه ثم سمعناه من الأهوازي وآخر فيه أبو القاسم الأزهري حدثنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان حدثنا محمد بن نوح الجنديسابوري حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني قال حدثنا زبيد اليامي من ولد زبيد الأيامي قال أخبرنا محمد الأنصاري من أهل الحرب منذ ثلاثين سنة قال حدثنا أبو قتادة الأنصاري عن سفيان الثوري فذكر نحو حديث الأهوازي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي زمان على أمتي

وأما الجملة الأولى منه — التي فيها دلالة على غربة الإسلام في آخر الزمان — فهي كثيرة ، ومنها الحديث المشهور : بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ رواه مسلم 145.

9
حديث :(سيأتي زمان على أمتي لا يبقى من الإسلام إلا اسمه)
مغلقة 590 زيارة السائل أبو عباس الحمداني يسأل شيخنا اريد اعرف معنى وصحة الحديث قـال:رسـول الله صلى الله عليه واله وسلم،يـأتي زمـان عـلى أمـتي لايبقـى مـن الإسـلام إلا أسـمه ولا من الـقرآن إلا رسـمه وهـمهم بطـونهم…… ودينهـم أموالهم
سيأتي زمان على أمتي لا يبقى من الإسلام إلا اسمه...
إسناده ضعيف جدًا - زبيد مجهول قال الخطيب زبيد اليامي لم يعرف من نسبه إلا أنه من ولد زبيد بن الحارث
فتوى رقم ( 1560 ) صحة حديث ..يـأتي زمـان عـلى أمـتي لايبقـى مـن الإسـلام إلا أسـمه ولا من الـقرآن إلا رسـمه وهـمهم بطـونهم .