ولهذا ينبغي للإنسان ألا يُطلق لسانه في الأمور التي يُتشاءم منها, كما قال الشاعر: احذر لسانك أن تقول فتُتبتلي إن البـــــــــــــلاءَ مُوكَّل بالمنـــــــــــــطق يعني: لا تقل شيئاً تتشاءم به, فإن البلاء مُوكل بالمنطق, وقد رُوي في هذا حديث ضعيف: البلاءُ مُوكَّل بالمنطق
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ومن والاه باحسان الى يوم الدين ثانياً: المقصود من مقولة البلاء موكل بالمنطق أن الرجل قد يتكلم بالكلمة فيصيبه بلاءٌ، وِفقَ ما نطق وتكلم به، وهذا صحيح، يشهد له كثير من النصوص الشرعية، والوقائع والحوادث في القديم والحديث، وقد ذكر شيئا من ذلك ابن القيم في "تحفة المودود بأحكام المولود" ص: 122

البلاء موكل بالنطق

وكم من مبتلا نطق بالخير فكان فرجه في كلمه بعثت املا وانارت طريقا وسارت مسار الليل والنهار فاضاءة دروبا واحيت نفوسا.

البلاء موكل بالمنطق
البلاء موكل بالمنطق
البلاء موكل بالمنطق مما جاء في المثل: "البلاءُ مُوَكَّلٌ بالمَنْطِقِ"
البلاء موكل بالمنطق
تلقف الظامي لقطرة الماء واتى بها فرجا لمبتلا وعلّقت قلبه بالله لتعلم ان الكلمه الطيبه والفأل الحسن ما يحبه الله سبحانه ويحب ان يراه من عباده فليكن هذا ديدنك ايها المبتلا ولاتزد بلائك بلاء فيجدد السحر وتجدد العين وتثبط بذلك العباد
والمغزى من هذا المثل: تحذير الإنسان من النطق بالسوء، أو أن يستفتح على نفسه بشر، أو أن يتشاءم بأمر، ويطلق ذلك في مقاله ونطقه؛ حتى لا يُبتلى به، وأن يحسن انتقاء ألفاظه، ويختار الكلمات الحسنة ذات المعاني الجميلة، والتي تحمل دلالات طيبة، وتفيد تفاؤلاً وأملاً واستبشاراً قال العلامة محمد بن صالح العثيمين, رحمه الله: انظر أيضاً كيف البلاء مُوكل بالمنطق! وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: «قد يجعلُ الله سبحانه تطيُّر العبد وتشاؤمه سببًا لحلول المكروه به، كما يجعلُ الثِّقة به والتوكُّل عليه وإفراده بالخوف والرجاء من أعظم الأسباب التي يدفعُ بها الشرَّ المتطيَّر به»
فمن أي قريش أنت ؟ قال : من تيم ابن مُرّة ، قال : أمكنت والله الرامي من صفاء الثغرة ، أفمنكم قصي بن كلاب الذي جمع القبائل من فهر وكان يدعي مجمعا ؟ ، قال : لا ، أفمنكم هاشم الذي هشم الثريد لقومه ورجال مكة مسنتون عجاف ؟ قال : لا ، قال : أفمنكم شيبة الحمد مطعم طير السماء الذي كأن في وجهه قمرًا يضيء ليل الظلام الداجي ؟ ، قال : لا

هل البلاء موكل بالمنطق؟

.

البلاء موكل بالنطق
هل البلاء موكل بالمنطق؟
إن البلاء مُوكل بالمنطق