أبرز سمات الانتخابات الرئاسية المقبلة خلو الساحة السياسية الإيرانية تماماً من مرشحين غير محسوبين على المرشد والحرس الثوري، إذ أن كل المرشحين الحاليين هم أقزام ترشحوا لملء الفراغ كرهاً أو طواعية Elections in Asia: A Data Handbook
و"قيادة الثورة" هي الجهة التي تحدد وتشرف على سير السلطات الثلاثة في البلاد، إلا أن الإيراني هو الجهة المخوّلة دستورياً لسن القوانين والتشريعات، وتعد الجهة المنفذة لتلك القوانين تعد هذه الفتوى الأحدث والأرفع مستوى ضمن ردود الفعل الشيعية واسعة النطاق استنكارا للإساءة التي وجّهها الحبيب للسيدة عائشة حيث أدانت العشرات من الرموز الدينية الشيعية البارزة في دول بشدة في تصريحات وبيانات التعرض بالإساءة لأم المؤمنين السيدة عائشة أو أي من أزواج النبي

المرشد الإيراني علي خامنئي: الشعوب المسلمة لن تتحمل أبدا ذل التطبيع مع إسرائيل

وكتب العضو في مكتب خامنئي، مهدي فضائلي، على تويتر: "بفضل من الله وبدعاء المحبين، السيد القائد بخير، ويقوم بتنفيذ خططه وفقا للجدول العادي".

27
CRISP
ويعتبر مجلس تشخيص مصلحة النظام الهيئة الاستشارية العليا له حيث تنص المادة 112 من الدستور الإيراني بأن: " تشكيل مجمع تشخيص مصلحة النظام يتم بأمر من القائد لتشخيص المصلحة في الحالات التي يرى مجلس صيانة الدستور أن قرار مجلس الشورى الإسلامي يخالف موازين الشريعة والدستور في حين لا يوافق مجلس الشورى الإسلامي آخذاً بنظر الاعتبار مصلحة النظام ـ على رأي مجلس صيانة الدستور ـ
الانتخابات الرئاسية الإيرانية.. خامنئي والحكومة
» فقد بُويع خامنئي من الأمة من خلال انتخاب أعضاء مجلس الخبراء الذي تعيّنه الأمة مباشرة، ورضت بقراراته
مرشحان محتملان لخلافة خامنئي في منصب
هو أيضا اهتم بقراءة الكتب خاصة مطالعة الكتب التاريخية في الموضوعات والبحوث التاريخ المعاصر
ثم بدأ النقاش حول انتخاب شخص واحد ليحلّ محلّ آية الله الخميني، الذي كان قد توفّي في اليوم السابق وبحسب التقرير السنوي لصندوق النقد الدولي لعام 2014، فإن استثمار هذه المؤسسة يبلغ 188 مليار دولار، وقد انهمكت في معاملات مالية في العقود الأخيرة، ويعين رئيسها خامنئي بنفسه
فأصيب بشدة ورقد في المستشفى إنّا وكل أفراد العائلة أتقدّم بالشكر الجزيل للسادة العلماء أعضاء مجلس الخبراء المحترمين لانتخابهم المسدد له، وإنني اعتبر أوامر الولي الفقيه واجبة التنفيذ عليّ

التايمز: ردود فعل نادرة للمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي على الاحتجاجات

ولكن يرى هناك مجموعات تتظافر جهودهما ضد النظر إلى باعتبارها مقولة كإستشهادهم على الدوام في كلماتهم عن الحرّية بأقوال الغربيين الذين ظهروا خلال القرون الثلاثة الأخيرة والتي ما ان تسمع بمفهوم حتى يعتريها الرعب وتأخذ باطلاق صيحات الخوف على ذهاب.

30
مستشار خامنئي: شعور أهالي خوزستان يفوق معضلة
وكانت آخر مرة ظهر فيها خامنئي علنا في 24 نوفمبر، حيث التقى رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، ووفقا لصور نشرها التلفزيون الإيراني، علما أنه يقوم بهذه الخطوة مرتين أو ثلاث شهريا كحد أقصى
المرشد الإيراني يتلقى الجرعة الثانية من لقاح كورونا محلي الصنع
ومن الشخصيات الأخرى التي اغتيلت عام 1990 الدكتور كاظم رجوي، شقيق زعيم الذي كره الملالي لفضح جرائم النظام ضد الإنسانية، وخاصة ضد الضغط على السجناء السياسيين
إدارة بايدن تدرس رفع العقوبات عن المرشد الإيراني علي خامنئي
اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2016
كشف مسؤول أمريكي سابق ومصدران مطلعان، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تدرس رفع العقوبات عن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، كجزء من المفاوضات التي تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 كما كانت تزداد المشاركة عندما يجد الشعب مرشحاً يتكلم بلغة تختلف عن لغة المرشد ومقربيه من الحرس الثوري أو في التيار الأصولي المتشدد
في سنّ الـ16، أي بعد إتمامه مرحلة السطح، بدأ بتلقي دروس الخارج المرحلة العليا لدى المرجع الميلاني ورفع المحتجون شعارات مناهضة للنظام وسياساته العنصرية ضد العرب، كما هتفوا ضد المرشد علي خامنئي ونظام الجمهورية الإسلامية

إدارة بايدن تدرس رفع العقوبات عن المرشد الإيراني علي خامنئي

لكن كان خامنئي آنذاك غير موهل لشروط القيادة.

مرشحان محتملان لخلافة خامنئي في منصب
ولا تزال التكهنات مفتوحة على مصراعيها بشأن الوضع الصحي للمرشد خامنئي البالغ من العمر 81 عاما، وهو الذي عانى في السنوات الأخيرة من مشاكل صحية
التايمز: ردود فعل نادرة للمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي على الاحتجاجات
ويعتقد العديد من المراقبين أن خامنئي بتأكيده على مواصفات الحكومة الحيوية الجديدة يحاول تطبيق رؤيته للإتيان بـ "حكومة ثورية شابة" من خلال مرشحي الحرس الثوري الخاضعين لسيطرته المطلقة
المرشد الأعلى للثورة الإسلامية
ويذهب بعض الخبراء إلى أن الحرس الثوري الذي يسعى للاستحواذ على منصب الرئاسة، إنما يرغب في استكمال إحكام قبضته على كل أركان السلطة في إيران، وبأن يتابع مسيرته الذي بدأت بمهنة حراسة رجال الدين، ثم تحولت لشراكة على السلطة، ومن ثم منافسة على السلطة، وصولاً إلى الاستحواذ على مقاليد البلاد وإن تطلب الأمر الانقلاب على هذه السلطة