مؤرشف من في 07 مارس 2020 لا يزال فيروس كورونا يتوحش في عدد من الدول العربية ودول العالم، خاصة مع انتشار السلالة الهندية "دلتا"، ما أنهك المستشفيات، التي أصبحت غير قادرة على استيعاب مصابي الوباء، مع تحذيرات بدخول هذه البلاد في مرحلة خطيرة جدا بسبب الجائحة في التقرير التالي، نرصد أبرز التطورات التي شهدتها عدد من الدول وسط تفشي فيروس كورونا تونس تشهد تونس منذ أيام زيادة غير مسبوقة في الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا، ما أدخل المستشفيات في حالة طوارئ وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، نصاف بن علية، إن الوضع الصحي "كارثي" في تونس والمنظومة الصحية "انهارت" في وقت تسجل السلطات أعداد إصابات ووفيات غير مسبوقة جراء تفشي الوباء ووسط الأزمة، أنهى رئيس الحكومة التونسية، هشام المشيشي، اليوم الثلاثاء، مهام وزير الصحة فوزي مهدي، وكلف وزير الشؤون الإجتماعية، محمد الطرابلسي، بمهمة وزير الصحة بالنيابة، وفق وكالة الأنباء التونسية وبرغم أن وسائل الإعلام التونسية لم تعط مزيدا من التفاصيل حول أسباب الإقالة، إلا أن وكالة "فرانس برس" ذكرت أنها جاءت على خلفية الوضع الوبائي في البلاد، فتواجه تونس صعوبات في توفير أسرّة للمرضى في المستشفيات وكذلك توفير الأكسجين بالكميات اللازمة الجزائر أكد رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية محمد يوسفي، أن بلاده في مرحلة الخطر بسبب تفاقم الوضع الوبائي لفيروس كورونا وقال يوسفي خلال تصريحات لإذاعة "سطيف" الجزائرية: "نتأسف للوضعية الوبائية التي وصلنا اليها بسبب التراخي وعدم وجود الرقابة من الجميع في شتى الأماكن لتطبيق إجراءات الوقاية" وأضاف أن غياب الرقابة وعدم التزام المواطنين وانتشار السلالات المتحورة سمح بتفاقم الوضعية الوبائية، مؤكدا أن الحجر الجزئي المطبق حاليا يحتاج إلى الالتزام من أجل نتيجة فعالة وأشار إلى أن "البلاد في حالة خطرة حرجة خاصة في الولايات المتضررة والمستشفيات ممتلئة بالمرضى"، لافتا إلى أنه على مستوى مستشفى البليدة "هناك تشبع على مستوى مصلحة الإنعاش والمرضى المتضررون مصيرهم الموت بسبب عدم وجود أسرة شاغرة" وأوضح أن كل الحالات التي تقصد المستشفيات تحتاج إلى أكسجين، وهو الأمر الذي لم يراه الأطباء كثيرا خلال الموجتين الأولى والثانية وأكد أن المشكلة ليس في توفير أو إنتاج كميات الأكسجين بل وصول الشاحنات متأخرة العراق حذرت وزارة الصحة والبيئة في العراق، اليوم الثلاثاء، من فقدان سيطرة المستشفيات على استيعاب أعداد مصابي كورونا، بعد الزيادة الكبيرة في الحالات وقال مدير عام الصحة العامة فى العراق رياض عبد الأمير، إن "المستشفيات تكاد تفقد السيطرة على استيعاب اعداد الراقدين من مصابي كورونا"، معربا عن أمله في أن "تتحذ اللجنة العليا اجراءات حازمة في الاجتماع المقبل لأن الايام المقبلة ستكون خطرة جدا على الواقع الصحي" وأضاف، أن "هناك زيادة متصاعدة ونسبة بحدود 24% لم نشهدها إلا في هذه الموجة"، لافتاً إلى أنه "لابد من اتخاذ اجراءات حازمة لقطع سلسلة العدوى بين الناس وتقليل الاصابات" وأشار إلى أن "كميات اللقاح الموجودة ليست كافية وليست متاحة لكل المواطنين ونأمل أن تصل كميات اخرى في الاسابيع المقبلة ليتاح للجميع تلقي اللقاح" وسجلت وزارة الصحة العراقية، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا جديدًا في إصابات كورونا، خلال الـ 24 ساعة الماضية وذكرت الوزارة أنها سجلت 8922 اصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما بلغت الوفيات الجديدة 59 حالة، فضلا عن شفاء 7613 مصاب بريطانيا أظهرت بيانات حكومية، اليوم الثلاثاء، أن بريطانيا أبلغت عن 46558 حالة إصابة جديدة بـ فيروس كورونا، مما يعني أن ارتفاع الحالات بين 14 يوليو و 20 يوليو بلغ 40
في 31 مارس: أصدرت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في البحرين تطبيق "BeAware Bahrain" في متجر Apple و Google Play اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020

كورونا.. البحرين تغلق المتاجر والمطاعم لمدة أسبوعين

في 6 أبريل: بدأت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بتوزيع أساور مضادة للمياه مع خاصية تحديد الموقع، لتحديد مكان تواجد من هم تحت الحجر المنزلي.

جائحة فيروس كورونا في البحرين
المسألة هنا أن سمو ولي العهد قاد إدارة أزمة كورونا بأعلى درجات الكفاءة، الأمر الذي أتى بالنتائج الإيجابية الكبيرة التي نعرفها
كورونا المتحور يصل البحرين.. وعودة للقيود
المرض السلالة أول حالة 21 فبراير 2020 1 سنة، و5 شهور، و 4 أيام المنشأ ، ، عبر المكان الوفيات 632 28 أبريل 2021 الحالات المؤكدة 174,659 28 أبريل 2021 حالات متعافية 163,937 28 أبريل 2021 الموقع الرسمي - توثق هذه المقالة آثار في ، وقد لا تشمل جميع الاستجابات والإجراءات الرئيسية المعاصرة
البحرين تخفف إجراءات مواجهة كورونا بعد استقرار الوضع
مؤرشف من في 02 أبريل 2020
اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020 مؤرشف من في 17 مايو 2020
في 7 أبريل: أعلنت وزارة الصحة عن 55 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19، ليصل إجمالي الحالات النشطة إلى 349 تجربة إدارة البحرين للأزمة بأبعادها المختلفة تستحق بحد ذاتها الدراسة والتحليل والتأمل

التقرير اليومي

وحث وكيل وزير الصحة البحريني الجميع على البقاء في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة، وعدم إقامة التجمعات في المنازل وخارج إطار الأسرة الواحدة أو المحيط الاجتماعي المباشر ، يجب عدم مخالطة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة حتى داخل البيت الواحد لتجنب احتمالية نقل العدوى إليهم حفاظاً على سلامتهم.

6
مملكة البحرين وفيروس «كورونا»
وفور تشكيل اللجنة شرعت فورا في تأدية رسالتها وفق خطة مدروسة بعناية، واتسم عملها بالجدية التامة والكفاءة
الموقع الرسمي للمستجدات الصحية، مملكة البحرين
كذلك وظّفت الحكومة العديد من التقنيات المتطورة لدعم خطط الاستجابة، لا سيّما فيما يخص برصد حالات المخالطة وطرق التواصل معهم
كورونا.. البحرين تغلق المتاجر والمطاعم لمدة أسبوعين
اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2020