فقد كان سابقا رئيس ومؤسس لأكبر وانجح جمعية بن في اليمن وربما يكون المزارع اليمني الوحيد الذي مثل البن اليمني في معارض دولية واستطاع بنجاح ان ينقل رسالة وتجربة المزارع اليمني من معاناة وطموح للمستهلك في الدول الخارجية وبالنظر إلى عمامة الراحل عبد الله لطف الشوكاني، كما تبدو في الصورة، تبدو وكأنها تشير بوضوح إلى أنه ينحدر من أسرة قضائية؛ إلى القاضي الشوكاني نفسه
ومنذ ذلك التاريخ 1961 ، بدأ يحثُّ الناس أفراد الطائفة بالامتناع عن تناول القات وترك زراعته وأضافت: "الأوضاع الأمنية للبلاد سبب رئيس لانسحاب المنظمات الدولية التي كانت تعمل بالقطاع الزراعي، وتوقف الدعم للمزارعين، وأصبح المزارع أمام معوقات عديدة"، لكن المبادرة التي أطلقتها ما زالت مستمرة، وهي تعمل على التوعية الإلكترونية في الوقت الراهن، وحصلت على دعم كبير من الجمهور في الوطن العربي"

تجربة: الشراء من متجر كافاشوب Qava Shop!

ويشير المؤرخون إلى أن اليمنيين عرفوا شجرة البن في بداية القرن الخامس الميلادي، حيث رجح فريق تابع لمنظمة الغذاء العالمية، أثناء دراسته لأشجار البن في إثيوبيا في العام 1924 أنه جرى نقله من اليمن.

15
تجربة: الشراء من متجر كافاشوب Qava Shop!
انتهى الكلام؛ إذ لا يُفضّل الحاج أحمد شملان، الذي تتحدَّر أصولُه من سنحان، التقاطَ الصور
رجل الأعمال فارس الشيباني يكشف من بريطانيا عن أخطر مافيا فساد لتدمير زراعة البن اليمني الأصيل
جودة وشهرة وحين بدأت عملية تصديره خلال القرن السادس عشر عبر ميناء المخا المطل على البحر الأحمر إلى مختلف دول العالم، وخصوصاً أوروبا وجنوب شرق آسيا، أصبح يسمى موكا كوفي mocha coffee نسبة إلى ميناء المخا، ولا يزال هذا الاسم يحمل دلالة البن اليمني كأجود أنواع البن
البن اليمني.. صدارة عالمية أضاعتها الصراعات والحروب
رجال الامن الشرفاء دخول شحنتين من البن الخارجي إلى اليمن الأولى تحوى 170 طن والثانيه 475 طن
هذا المتجر المُهيمن على السوق من ركنٍ فريدٍ، يبدو للقادمين من جهة قصر السلاح وكأن هذا الموقع اختطّه رجل ذو شأنٍ ونفوذٍ، في مرحلة نشاط حركة تجارة البُن العالمية في الصورة، الحاج الراحل عبد الله لطف إسماعيل الشوكاني، الذي ارتحل قبل سنواتٍ عن عمرٍ ناهز المائة، تاركاً وراءه متجراً شهيراً للبُن، اكتسبه عن والده عن جَدِّه عن جدِّهم الأول
يجلس أحمد شملان، ذو الـ 93 عاماً، على دَكَّةٍ اعتراضيةٍ على باب حانوته، وإلى جواره مقدارٌ زهيدٌ من البُن وفي 2012، انطلقت المرحلةُ الثانية، واتَّسعتْ الاستجابة

حتى البن اليمني لم يسلم من الأذى

الحاج أحمد اليعبري ليس الأكبر سناً بين بائعي البُن القدامى في مدينة صنعاء؛ فهناك أيضاً الحاج أحمد بن أحمد شملان.

تفاصيل شيقة عن البن اليمني في ذروة مجده العالمي
فكيف للاتحاد الذي يدعي أنه يمثل المزارع اليمني بأن يحارب المزارع نفسه ويسلبه حريته
البن اليمني.. صدارة عالمية أضاعتها الصراعات والحروب
وفي 2014، انطلقت حملةٌ ثالثة، تلتها أخرى في 2016
حتى البن اليمني لم يسلم من الأذى
لكن الرَّحَبي 65 سنة تقريباً، يعتقد أن البُن اليمني يختلف باختلاف الأرض والتربة وعمليات التحضير والزراعة