المصدر الأخبار الزيارات 13293 967681 57561 5811101 46775 5478783 1036 84496 7027 3295263 6138 2567611 17095 4651986 40231 3631100 21971 884001 152 14821 16 4762 21091 4907828 274 909346 7317 834398 1924 201498 33883 3076079 98773 9197276 9823 675641 3675 228723 42907 2401527 13961 1857796 55522 8054229 1029 384860 16497 2278824 4143 1310041 944 47575 15201 1995682 56437 31317216 7122 847366 717 970761 10600 669741 4457 388677 30871 3421475 594 47663 86372 101915921 11674 754236 85258 12471907 11967 1120071 562 33721 15294 915338 18157 1395501 80340 8554898 7413 681484 37050 2212040 35185 3824125 73407 83149138 21408 1322189 1229 446529 13110 2626984 1726 108804 83165 13608118 19567 5320757 2253 276914 69141 16651501 2088 136079 11717 1943858 102670 13955682 وتتابع: "الأميركيون مهتمّون باحتواء التمدّد الصينيّ في العالم، ويركّزون على المحيط الهندي والهادي والنقاط الجيوسياسية مع بكين
في حادثت اختفاء الطفلة اليمنية خديجة سمير من منزلها بعد خروجها ولم تعد ورجوعها ونشر اخبار عن تعرضها للإغتصاب من قبل ثلاثة اشخاص طالب الكثيرون من السفارة اليمنية في مصر في التحقيق في ذلك وتضيف: "لبنان جزء من المنطقة، وما يعيشه من أزمات وانعدام وزن هو نتيجة للوضع في المنطقة وانعكاسه عليه

cachecash.com

ما يؤكد خطورة هذا الحراك، وفق المصادر نفسها "التسليم الدولي بعدم إمكانية تشكيل حكومة، رغم قدرة الثلاثي المذكور على المساعدة في هذا الملف، والحديث في موضوع استعصاء التأليف عن عقبات داخلية وحسب، هو محض تضليل"، بحسب المصادر، لأن "من يعرف الصيغة اللبنانية يدرك مدى التداخل فيما هو داخلي وخارجي، ومن يعرف الصيغة الاقتصادية والمالية اللبنانية، يعرف أنها في قبضة الخارج، بل هي انعكاس حرفي للإرادة الخارجية، بالرغم من مسؤولية الفاسدين اللبنانيين عن عقود من سوء الحوكمة والإدارة ونهب المال العام".

اليمن الآن
وتضيف أنه "مع اقتراب اعتذار رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عن التأليف، والارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار أمام الليرة اللبنانية، وأزمة الكهرباء والمحروقات، هنالك من يتحضر لكي ينتقل لبنان إلى مستوى جديد من الأزمة والخطر عنوانه: دولة مفككة ومنقسمة وعاجزة ، وتعاني من أزمات اقتصادية حادة، وفوضى اجتماعية، ومزيداً من التدخل والانخراط الدولي الإقليمي في الأزمة
مصادر تكشف تفاصيل مساعي حزب الله بين بعبدا وعين التينة
وتعتقد المصادر نفسها "أنَّ المراوحة في الأزمات ستستمرّ، حتى لو تشكَّلت الحكومة غداً، فلبنان لن يستقرّ بشكل جدّي قبل أن يأخذ الوضع الإقليمي - الدّولي شكله الجديد، بحيث ينعكس كلّ ذلك على الصيغة اللبنانية واستقرارها"
cachecash.com
ورأت المصادر أنَّ "الكلمة التي ألقاها الوزير باسيل الأحد الماضي، تفتح الباب على عدة عناوين سياسية وميثاقية ودستورية من شأنها إضفاء المزيد من التعقيدات على عملية التشكيل، وليس العكس"، فالحديث عن "المثالثة، والتمسك بتسمية جميع الوزراء المسيحيين، وإعطاء المسألة بعداً متعلقاً بالحقوق والمناصفة، يفتح الباب على نقاشات عقيمة حالياً تتعلق بالصيغة اللبنانية والميثاق والدستور، في حين أن البحث الآن ينبغي أن يكون في كيفية الخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومنع انهيار الدولة ومؤسساتها"
المصادر رأت أن "إهمال الحديث عن التوافق بين اللبنانيين والدفع بهم نحو تفاهمات من شأنها إعادة تكوين السلطة والتعامل مع التحديات وتخفيف وطأة الأزمة، يؤكد بأن الثلاثي الأميركي-الفرنسي-السعودي لا يريد مساعدة اللبنانيين لتذليل العقبات الداخلية، بل يريد أن يستثمر سياسياً في التعقيدات، ويفكر ويعمل في سبيل إدارتها لمصلحته، بدلاً من العمل على حلّها" وجزمت بأنَّ الوقت الحالي "لا يحمل مبادرات محددة، ولكن ثمة أفكار قد تظهر إلى العلن خلال أيام، ولا سيما أن رئيس تكتل لبنان القوي وضع المسألة برمتها في عهدة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، مستأمناً إياه على الحقوق"
رابط موقع صحافة نت رابط موقع صحافة نت يمكنكم التصفح من خلال الروابط الموضحة معنا في المقال وهو يعتبر من المواقع الرائجة على الساحة اليمنية ويتم تصفح الموقع من خلال الموقع وكذلك من خلال التطبيق الخاص به وتختم المصادر قائلة: "لم يحدث أن اجتمع هؤلاء وتحدثوا في الشأن اللبناني، إلا وكانت العواصف والأزمات خلف اجتماعهم"

cachecash.com

رغم ذلك، تعتقد المصادر عينها أنَّ ما طرحه باسيل سابقاً حول "تطوير النظام وضرورة القيام بورشة تعديلات دستورية أصبحا أمرين ضروريين، ربما يكونان مطروحين بشكل كبير في الأيام المقبلة".

9
موقع صحافة نت مصادر نت اليمن نت
وفي السّياق نفسه، تقول المصادر إنَّ "التهدئة التي يعمل عليها "حزب الله" نجحت في احتواء التوتر الذي نجم عن "حرب البيانات" بين الرئاسة الأولى والثانية، والدليل على ذلك عدم خروج ردود من حركة "أمل" أو كتلة "التنمية والتحرير" على كلمة الوزير جبران باسيل"، ما يعني "بداية تخفيف الاحتقان تمهيداً للعودة إلى البحث السياسي في الملف الحكومي"
اخبار اليمن الان
واللافت، بحسب المصادر، أنَّ "الحزب لم يعلّق بشكل علني على كلام باسيل الموجه إلى السيد نصر الله، ولكنه أخذ علماً به، والتواصل قائم بين الطرفين، والحزب في صدد أن يستفهم بشكل أكبر عن إمكانيات التحرك حكومياً وآفاقه من خلال اللقاء مع الوزير باسيل"
اخبار اليمن الان
وقالت مصادر عسكرية لـ"الحرف28" إن معارك عنيفة دارت اليوم، بين قوات الجيش والمليشيا الحوثية، في جبهات رحبة ورغوان جنوبي مارب والكسارة شمال غرب المحافظة