وأخرج ابن سعد عن شداد قال كان أول كلام تكلم به عمر حين صعد المنبر أن قال: اللهم إني شديد فليني وإني ضعيف فقوني وإني بخيل فسخني والصحيح أنه بهراوي، كنيته أبو معبد، وقيل: أبو الأسود
وقال سليم بن بشير: كتب عمر بن عبد العزيز إلى يزيد بن عبد الملك حين احتضر: سلام عليك أما بعد فإني لا أراني إلا لما بي فالله الله في أمة محمد فإنك تدع الدنيا لمن لا يحمدك وتقضي إلى من لا يعذرك والسلام قال ودخل عمر الحمام يوما فأطلى فولي عانته بيده

نهج البلاغة

وكلاب هو ابن ربيعة بن عامر بن صعصعة الضبابي الكلابي، قاله أبو عمر.

20
دراسات وبحوث
وأيضاً من ذلك : ما رواه الغزالي بعبارة أُخرى في رسالة العلم اللدنّي 5 ما هذا لفظه : قال أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب 6 عليه السلام : «إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أدخل لسانه في فمي ، فانفتح 7 في قلبي ألف باب من العلم ، ففتح لي من كلّ باب ألف باب» 8
وش شعور المرايا كل ماشافتك كلمات
دراسات وبحوث
أتى النبي صلى الله عليه وسلم بمنى مع صاحبه مفروق بن عمرو، وهانىء بن قبيصة، فدعاهم إلى دين الله وتوحيده
وفي سنة سبع وستين أمر بالزيادة الكبرى في المسجد الحرام وأدخل في ذلك دورا كثيرة وأما أبو موسى فليس له أن يستدركه لأن ابن منده أخرجه في ترجمة النعمان بن قوقل أيضاً، وجعل قوقلاً ثعلبة أبا مالك، وهو لقب له، والله أعلم
النعمان بن بازيةالنعمان بن بازية صفحه 309 المرسلين 1 ، وأنا صاحب الخسوف ، وما أهلك الله تعالى أُمّة من الأُمم إلاّ على يدي

كتاب : أسد الغابة 17

.

28
كتاب : أسد الغابة 17
وأخرج عن أنس مرفوعا " إني لأرجو لأمتي في حبهم لأبي بكر وعمر ما أرجو لهم في قول: لا إله إلا الله
وش شعور المرايا كل ماشافتك كلمات
إنما كانت قبل الفتح، وأما بعده فلا
وش شعور المرايا كل ماشافتك كلمات
وأخرج ابن منيع في مسنده عن علي رضي الله عنه قال: كنا أصحاب محمد لا نشك أن السكينة تنطق على لسان عمر