تعريف قطيعة الرحم تُعرَّف الرَّحِم في اللغة بأنّها: القرابة أو أسبابها، وجمعها أرحام، وأولو الأرحام هم: الأَقارب من غير العصَبة، ومن غير ذَوي الفُروض، كأبناء العمومة، وأبناء الإخوة والأخوات، وغيرهم، أمّا صِلة الرَّحم، فتعني: زيارة الأقارب والإحسان إليهم، وعلى النقيض منها قطيعة الرَّحِم التي تعني لغة: الهِجرانُ والصَّدُّ، أمّا اصطلاحاً، فهو: تَرك البِرّ إلى الأقارب، وتَرك الإحسان إليهم، وعدم صِلتهم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الله -تعالى- أمرَ رسوله محمداً -صلّى الله عليه وسلّم- بدعوة أقاربه أوّلاً إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وإنذارهم وتحذيرهم من عذاب يوم القيامة؛ قال -تعالى-: وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ، وفي ذلك إشارة صريحة وواضحة له -صلّى الله عليه وسلّم-؛ كنايةً عن أنّ الأقربين أولى وأحقّ بالمعروف، ومِمّا لا شَكّ فيه أنّ أصبحت مع مرور الوقت ظاهرة واضحة في المجتمعات؛ إذ لم يَعُد الإنسان -في كثير من الأحيان- يَصل رَحِمه بصَدَقة، ولا مساعدة، ولا حتى مشاركتهم أفراحهم وأحزانهم، وقد يتجاوز البعض تلك القطيعة إلى الإساءة والإضرار بهم، ولا بُدّ من الإشارة إلى أنّ هناك مَن يختلط عليه التمييز بين والمُكافَأة؛ ذلك أنّ صِلة الرَّحِم تكون للقريب حتى إن لم يكن هذا القريب واصلاً لها، أمّا المُكافَأة فتُمثِّل رَدَّ فِعل مُماثل للفعل الأصليّ؛ إن هو وَصَلَ رَحمَه، فإنّ رَحِمَه يصلونَه، وإن قاطعهم قاطعوه؛ قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: " ليسَ الواصِلُ بالمُكافِئِ، ولَكِنِ الواصِلُ الذي إذا قُطِعَتْ رَحِمُهُ وصَلَها "، أمّا قاطع الرَّحِم فيُعرَّف بأنّه: مَن مَنَع عن رَحِمه المعروف والمَعونة، وعاداهُم وقَطَعهم بهجرانهم
فَلَمَّا أدْبَرَ، قالَ رَسولُ اللَّهَ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-: إنْ تَمَسَّكَ بما أُمِرَ به دَخَلَ الجَنَّةَ والحكمة في اهتمام الإسـلام بصلة الرحم تقوم على داعٍ نفساني ، وهو أن رحم الإنسان دائم التطلع إلى خير قريبه فإن حُرِمَ منه عُدّ عمله جرماً

قاطع الرحم منقطع من رحمة الله تعالى

لا يشعر الإنسان بالطمأنينة والأمان إلاّ ضمن جماعة من الجماعات، له حقوق فيها، وعليه واجبات نحوها، ودون أن يعيش الإنسان في جماعة لن يكون إلاّ كشاة ضائعة تهيم على وجهها بائسة شقية.

حديث عن قطيعة الرحم
وهذه الصلة تستمر إذا كانت الرحم صالحة مستقيمة أو مستورة
حديث عن قطع الرحم
فأنظر أخي الكريم إذا كنت قاطعا لرحمك ما السبب في ذلك، مهما كان السبب فعادة لا يرقى إلى مثل السبب الذي قطع بسببه أبوبكر النفقة على ابن خالته ورغم ذلك أنظر كيف كان الرد القرآني على ذلك
حديث عن قطع الرحم
صلة الرحم من الأمور التى حث عليها الشرع الشريف، وتكون سببًا فى أن يدخل الإنسان الجنة، كما أن صلة الرحم تزيد الرزق وتطيل الأعمال كما ورد عن الرسول - صلى الله عليه وسلم- فى الحديث الصحيح «من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه»، متفق عليه ، ينسأ معناه: يؤخر له في أجله ويزداد له في عمره
ولكيفية التعامل مع الأرحام المسيئين انظري الفتوى رقم: وبناء على ذلك فالوعيد الوارد في حديث لا يدخل الجنة قاطع في من قطع الرحم الواجبة والمحرم قطعها، ومعنى عدم دخول الجنة، قال النووي رحمه الله في شرح مسلم: لا يدخل الجنة قاطع هذا الحديث يتأول تأويلين سبقا في نظائره في كتاب الإيمان أحدهما: حمله على من يستحل القطيعة بلا سبب ولا شبهة مع علمه بتحريمها فهذا كافر يخلد في النار ولا يدخل الجنة أبداً، والثاني: معناه ولا يدخلها في أول الأمر مع السابقين بل يعاقب بتأخره القدر الذي يريده الله تعالى

عقوبة قطع صلة الرحم.. وهل يقبل الله صوم المتخاصمين ؟

أما الذي أريد أن أطمئنك إليه أن هذا لا يسمى بقطع الرحم المنصوص عليه الذي توعد الله تبارك وتعالى فاعله بالعذاب الأليم، إلا أن هذا الوضع القائم وضع مؤلم، ووضع لا ينبغي أن يكون، وهذا أصبح سمة عامة لمعظم العلاقات القائمة ما بين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، خاصة المغتربين عن بلادهم الأصلية، والذين تركوا وراءهم أهليهم وأقاربهم، فقلَّ ما يتصلون بهم، وبذلك تفتر العواطف, وتتبلد المشاعر، وإذا لقيهم الإنسان يشعر تجاههم ببرود في العواطف، وكأنهم ليسوا من أهله ولا من أرحامه.

8
123 من حديث: ( لا يدخل الجنة قاطع )
ومعنى عدم دخول الجنة كما قال النووي رحمه الله في شرح مسلم: "لا يدخل الجنة قاطع" هذا الحديث يتأول تأويلين سبقا في نظائره في كتاب الإيمان أحدهما: حمله على من يستحل القطيعة بلا سبب ولا شبهة مع علمه بتحريمها فهذا كافر يخلد في النار ولا يدخل الجنة أبداً، والثاني: معناه ولا يدخلها في أول الأمر مع السابقين بل يعاقب بتأخره القدر الذي يريده الله تعالى
حكم قطيعة الرحم بسبب الشحناء والعداوة
الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلَّى الله وسلَّم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومَن اهتدى بهداه
قطيعة الرحم
وكان الصديق ، رضي الله عنه ، معروفا بالمعروف ، له الفضل والأيادي على الأقارب والأجانب
أولًا: أحب أن أشكر القائمين على هذا الموقع, وعلى جهودهم في نشر الفائدة - جزاكم الله خيرًا - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد: إنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك إسلام ويب، فأهلًا وسهلًا ومرحبًا بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت، وعن أي موضوع، ونسأل الله جل جلاله بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يثبتك على الحق، وأن يشرح صدرك للإيمان، وأن يوفقك في أعمال الإسلام، كما نسأله تبارك وتعالى أن يعينك على بر والديك, وصلة رحمك، والإحسان إلى أهلك وأقاربك، وأن يجعلك ممن يصلهم بوصله الذي لا ينقطع في الدنيا ولا في الآخرة، إنه جواد كريم
موعظة ودرس بليغ: قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى {وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} النور22 قال: أي: لا تحلفوا ألا تصلوا قراباتكم المساكين والمهاجرين الأمور المعينة على الوصل 1- التفكر في الآثار المترتبة على الصلة: فإن معرفة ثمرات الأشياء وحسن عواقبها من أكبر الدواعي إلى فعلها والسعي إليها

كيف يكون قطع الرحم.. تعرف على معني مفهوم قطع الرحم وكيف يكون

وقال القرطبي رحمه الله تعالى: اتقوا الأرحام أن تقطعوها.

23
123 من حديث: ( لا يدخل الجنة قاطع )
وإن الإنسان منا ليسؤوه أشد الإساءة ما يراه بعيـنه أو يسمعه بأذنيه من قطيـعة لأقرب الأرحام الذين فُطر الإنسان على حبهم وبرهم وإكرامهم، حتى أصبح من الأمور المعتادة قي بعض المجتمعات أن نسمع أن أحد الوالدين اضطر إلى اللجوء للمحكمة لينال حقه من النفقة أو يطلب حمايته من ابنه، هذا الذي كان سبب وجوده
حكم قطيعة الرحم بسبب الشحناء والعداوة
وأوضح أن صلة الرحم تحتاج إلى عدم الخصام والقطيعة وعدم الإيذاء وتمني الخير للغير
حديث عن قطيعة الرحم
معنى قطيعة الرحم: إن قطيعة الأرحام تكون بهجرهم، والإعراض عن الزيارة المستطاعة، وعدم مشاركتهم في مسراتهم، وعدم مواساتهم في أحزانهم، كما تكون بتفضيل غيرهم عليهم في الصلات والعطاءات الخاصة، التي هم أحق بها من غيرهم